أخبار العالماخبار منوعة

رواها لأبي في بيتنا.. كاتب سعودي يكشف تفاصيل حديث دار بين حسن البنا والشيخ الشعراوي.. هكذا انتهى الأمر بينهما

نتيجة بحث الصور عن الشعراوي

المرصد

روى الكاتب سهيل بن حسن قاضي، تفاصيل حديث جمع الشيخ محمد متولي الشعراوي بـ “حسن البنا”، مؤسس حركة الإخوان المسلمين، مؤكدًا أن الشيخ الشعراوي رواها في بيتهم لأنه كانت تجمعه صداقة بأبيه وكان يلتقي به في كل ليلة في بيت السناري بالسوق الصغير بجوار الحرم المكي بعد صلاة العشاء.

الشيخ الشعراوي وحركة الإخوان المسلمين

وقال “قاضي” في مقال له منشور بـ “المدينة” تحت عنوان “الشيخ الشعراوي وحركة الإخوان المسلمين”: في زيارة للشيخ لمنزلنا قصَّ علينا معرفته بالشيخ حسن البنا، وكان شيخنا معجباً بفصاحته وبلاغته وشخصيته وسجل معهم عضواً في الحركة واختاره ليكون سكرتيراً له فعمل بجانبه بضعة أسابيع.

ونقل “قاضي” عن الشيخ الشعراوي قوله: اطلعت على أمور لم أكن أعرفها من قبل في حركة الإخوان المسلمين ووجدت أني في حاجة للجلوس مع “البنا” منفرداً للإجابة على استفسارات تشغل بالي فهناك تناقض واضح بين الأقوال والأفعال، واستجاب الشيخ البنا لطلبه مؤخراً فقال له الشعراوي: كيف يتأتى أن تكون هناك دعوة لتطبيق منهج الإسلام في الوقت الذي تقام تدريبات عسكرية في أقبية بعض المنازل.

دولة قائمة

وردّ الشيخ البنا: لا بد أن يكون الأمر كذلك، فقال له الشيخ الشعراوي هذا يعني تكوين فصيل معارض داخل دولة قائمة وهو أمر خطير جداً ولن تسمح الدولة بأن يكون في داخلها دولة وتحمل السلاح، والأولى أن يبدأ الإنسان في تطبيق المنهج في نفسه ثم في بيته وبمن يعول.

ثم قال كيف تطلب من القمة أن يلتزموا بأحكام الإسلام والقاعدة الشعبية العريضة بعيدة عنه، فقال البنا: إن هذا الاقتراح لو مشينا عليه يحتاج إلى وقت طويل جداً وينتهي بنا الزمن ولن نحقق شيئاً.

النهج الحالي

فقال الشعراوي: الاستمرار في هذا النهج الحالي سيؤدي إلى إراقة الدماء وبالتالي فالحاكم لن يسمح لكم بالقضاء على مبادئ الحكم مهما كانت طريقته.

فقال البنا: أي حد يقف في وجه الدعوة حنزيحه، ليرد عليه الشعراوي: ويا فضيلة الشيخ إن الدم يجيب الدم، وهذا فراق بيني وبينك وخرجت من هناك وكان آخر عهدي بالإخوان المسلمين وفكرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق