اخبار منوعة

بالصور.. والد الطفل المنتحر بالحوت الأزرق يتحدث لأول مرة.. وهذا ما اكتشفه بهاتف ابنه

نتيجة بحث الصور عن والد الطفل المنتحر بالحوت الأزرق

المرصد

قال والد الطفل”عبد الرحمن الأحمري”، الذي توفي بسبب لعبة الحوت الأزرق، إن ابنه يدرس في المرحلة المتوسطة في مدينة سلطان بأبها جنوب غرب السعودية، ولم يلاحظ عليه أي تصرفات غريبة، ولم يكن يمتلك جوالا خاصا به، وكان يستخدم كمبيوتر العائلة.
وأضاف وفقا لـ”العربية نت”: “في يوم وفاته كان صائماً مع والدته، وتناول وجبة الإفطار معنا، ودخل إلى غرفته التي لا تبعد عن الصالة سوى أمتار بسيطة، وكنا نستعد للذهاب إلى زيارة بعض الأقارب، وفجأة فقدنا عبدالرحمن لنبحث عنه في زوايا المنزل وعند الجيران، لتكون الفاجعة في وجوده منتحراً بحبل الستارة الذي ربطه برقبته”.
وتابع: “بعد وفاة ابني ذهبت لأبحث عن كل ما يكون يدور حول هذا الطفل البريء، وصعقت من المعلومات والحرب النفسية الموجودة في هذه اللعبة، والتنقل بين مراحل المنطقة الملعونة ومنطقة اللعنة، والتي تتطلب رقابة إلكترونية مشددة لضمان عدم تكرار هذه الحادثة مع أطفال آخرين”.
وأشار والد الطفل، إلى أنه يعيش حاليا مشاعر الأسى والحزن على فقدان ابني بهذه الطريقة البشعة، بسبب منظمات قتل تستهدف صغار السن بهذه الحرب النفسية، ولابد من دور لوسائل الإعلام ومراكز الأبحاث النفسية والاجتماعية في هذه الظاهرة لمراقبة الممارسات.
واختتم حديثه: “البرنامج عبارة عن مراحل ونقاط، تهدف إلى تحطيم نفسية الطفل، مما يدلل على أن من نفذه علماء نفس خبثاء، فالبرنامج خطير جداً على أطفالنا”.

نتيجة بحث الصور عن والد الطفل المنتحر بالحوت الأزرق

نتيجة بحث الصور عن والد الطفل المنتحر بالحوت الأزرق

نتيجة بحث الصور عن والد الطفل المنتحر بالحوت الأزرق

نتيجة بحث الصور عن والد الطفل المنتحر بالحوت الأزرق

نتيجة بحث الصور عن والد الطفل المنتحر بالحوت الأزرق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق