اخبار منوعة

«تعليم الشرقية» تكشف ملابسات وفاة طالب بعد تطعيمه في مدرسة بالدمام

«تعليم الشرقية» تكشف ملابسات وفاة طالب بعد تطعيمه في مدرسة بالدمام

كَشَفَت إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية، ملابسات وتفاصيل وفاة طالب ابتدائي بالدمام بعد تطعيمه داخل المدرسة.

وقال المتحدث الإعلامي لتعليم الشرقية سعيد الباحص: “بداية ندعو الله عَزَّ وَجَلَّ أن يشمل ابننا بواسع رحمته، ونتقدم لأسرته ولذويه بخالص العزاء والمواساة، ونود أن نوضح أن الطفل محمد خالد محمد الصنيخ البالغ من العمر ٦ سنوات انْتَقَلَ حَدِيثَاً لإحدى مدارس المنطقة بالصف الأول الابتدائي، وحسب التواصل مع المديرية العامة للشؤون الصحية، ومراجعة ملف الطفل؛ تبين أنه يُعَانِي من مرض نقص الفوسفات مع مرض فقر دم من نوع إتش (أجسام مضادة لأجسام هانز)”.

وأَضَافَ الباحص، أن الطفل كان يتابع بشكل منتظم بالعيادات الخارجية كل ستة أشهر والفحص الإكلينيكي طبيعي مع عمل الفحوصات والتي كانت ضمن الحدود المناسبة مع المرض، وآخر زيارة له بالمُسْتَشْفَى سجلت بتاريخ ٢٤ من ذي الحجة 1438.

وَتَابَعَ: “أما بخصوص التطعيم فهو لا يوجد أَي تحفظات مع ما يشكو من أمراض، وقد أُدخل الطفل للمُسْتَشْفَى يوم الثلاثاء ١١ / ٢ / ١٤٣٩هـ الساعة الثامنة مساء نَتِيجَة إصابته بارْتِفَاع في درجة الحرارة، ووافته المنية، رَحِمَهُ اللَّهُ، يوم الخميس ١٣ / ٢ / ١٤٣٩هـ، وأنه لا توجد علاقة بين حدوث الوفاة ولقاح طلاب الصف الأول الابتدائي”.

وَنَوَّهَت إدارة التعليم بالشرقية إلى أنه قد تَمَّت حملة التطعيم في المدرسة من خلال فريق طبي متخصص من قبل الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، وهناك فريق يتحقق حَالِيَّاً من الإِجْرَاءَات التي اتبعتها المدرسة في التعامل مع آلية حملة التطعيم، وخِتَامَاً نكرر العزاء لأسرة الفقيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق