اخبار منوعة

الإمارات تنشر مقطع فيديو يثبت اعتراض مقاتلة قطرية لطائرة مدنية إماراتية.. وتؤكد تعمدها استهداف الطائرات المدنية

الإمارات تنشر مقطع فيديو يثبت اعتراض مقاتلة قطرية لطائرة مدنية إماراتية.. وتؤكد تعمدها استهداف الطائرات المدنية

أكدت هيئة الطيران المدني بدولة الإمارات أن الطائرات الإماراتية المتجهة إلى مطار البحرين الدولي تتبع مسارات متبعة من قِبل منظمات الطيران الدولية، وتلك المسارات منشورة في الخرائط ودليل معلومات الطيران في كلا الدولتين.

وأوضحت الهيئة أنه في الساعة 9:57 بالتوقيت المحلي يوم 15 يناير 2018، أقلعت طائرة إماراتية من مطار دبي الدولي، متجهةً إلى مطار البحرين الدولي على المسار (Up699) وعلى متنها 213 راكباً في رحلة اعتيادية مجدولة ومستوفية جميع شروط وتصاريح الطيران.

وأضافت أنه في تمام الساعة 10:32 وأثناء اقتراب الطائرة من مطار البحرين الدولي وبدء مرحلة الهبوط، لاحظ مركز الملاحة الجوي بالبحرين اقتراب طائرتين قطريتين برمزي تعريف (2344، 2355)، تبين فيما بعد أنهما طائرتان مقاتلتان، علماً أنها لم تكونا على اتصال بمركز الملاحة الجوي بالبحرين.

وأشارت إلى أنه يتضح من تعديل مسار الطائرتين وزيادة كبيرة في سرعتهما وجود النية الأكيدة لاعتراض الطائرة المدنية الإماراتية، بالرغم من توفر بيانات الرحلة لدى الهيئة العامة للطيران المدني في دولة قطر.

وذكرت أن المقاتلتين القطريتين استمرتا في اعتراض مسار الطائرة الإماراتية والاقتراب منها بمسافة 2.3 ميل وارتفاع 1400 قدم، وهو ما أجبر مركز الملاحة الجوي بدولة البحرين على التدخل الفوري والطلب من الطائرة الإماراتية التوقف عن الهبوط على ارتفاع 10000 قدم.

وتابعت أنه في نفس اليوم أقلعت طائرة إماراتية أخرى من مطار أبوظبي الدولي متجهة إلى مطار البحرين الدولي وعلى متنها 85 راكباً في رحلة اعتيادية مجدولة، وتكرر معها نفس السيناريو المذكور في نحو الساعة 11:05، حيث قامت الطائرتان الحربيتان القطريتان اللتان تحملان نفس رموز التعريف باعتراض الطائرة الإماراتية من جهات مختلفة بمسافة 3.2 ميل وارتفاع 300 قدم.

وأشارت إلى أن هذه الأعمال العدوانية الخطيرة غير المسبوقة على الطائرات المدنية التي تحمل الركاب تشكل تصعيداً خطيراً على حركة الملاحة الجوية في المنطقة وخرقاً واضحاً لاتفاقية شيكاغو 1944 وملحقاتها.

وأكدت الهيئة أنها تقدمت بشكوى إلي المنظمة الدولية للطيران المدني بشأن الانتهاكات القطرية للملاحة الجوية.

بدوره، كشف المدير العام المساعد لقطاع خدمات الملاحة الجوية في الهيئة، أحمد الجلاف، أن قطر برَّرت لأمريكا اعتراض طائرات مدنية إماراتية بأن المقاتلات كانت في مهمة تدريب، معتبراً أنه “عذر أقبح من ذنب”.

بدورها بثت القوات المسلحة الإماراتية مقطع فيديو للحظة اعتراض مقاتلة قطرية لطائرة إماراتية واقترابها منها في الجو.

وكان مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية قد أكد أن التهديد القطري للطائرات المدنية كان متعمداً، وأن الاستفزازات القطرية للطيران الإماراتي تعود إلى 27 ديسمبر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق