اخبار منوعة

بالأسماء.. «رويترز» تكشف: هؤلاء توصلوا لتسويات في قضايا الفساد

صورة ذات صلة

تواصل :

قال مصدر مسؤول لوكالة “رويترز” يوم أمس الجمعة، إن عددا من كبار رجال الأعمال الكبار توصلوا لتسويات مالية مع السلطات السعودية فيما يتعلق بحملة المملكة على الفساد.

وقال المصدر إن رجال الأعمال هم: وليد آل إبراهيم، مالك شبكة (إم.بي.سي) التلفزيونية، وفواز الحكير، أحد كبار المساهمين في شركة فواز عبد العزيز الحكير، وخالد التويجري، الرئيس السابق للديوان الملكي، وتركي بن ناصر الرئيس السابق للهيئة العامة للأرصاد الجوية وحماية البيئة.

ولم يكشف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه عن تفاصيل التسويات لكنه نفى تقريرا لصحيفة “فايننشال تايمز” يفيد بأن إبراهيم تنازل عن ملكيته لشبكة (إم.بي.سي) التلفزيونية.

وقال المصدر لرويترز “التقرير غير صحيح تماما ولم تتغير ملكيته ولو بسهم واحد.. التسوية مرتبطة بأمور أخرى نحن غير مخولين بمناقشتها وقد غادر اليوم”.

وجاء في رسالة بالبريد الإلكتروني أرسلها سام بارنيت الرئيس التنفيذي لمجموعة (إم.بي.سي) للعاملين وأطلعت عليها “رويترز”، أن السلطات أطلقت سراح إبراهيم وأنه مع أفراد عائلته في الرياض.

وقبل أيام قال النائب العام إن السلطات ما زالت تحتجز 95 شخصا في الحملة وإن 90 موقوفا أفرج عنهم بعد إسقاط التهم عنهم بينما دفع آخرون أموالا وعقارات وأصولا أخرى مقابل حريتهم. وسيواجه بعض المشتبه بهم المحاكمة لم يتم التوصل معهم إلى تسويات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق