منوعات

أشهر لاعب في العالم يُسلم حسابه في إنستقرام لطبيبة أوكرانية لنشر ما يحدث

قرر لاعب كرة القدم السابق ديفيد بيكهام، دعم أوكرانيا أمام “الغزو الروسي”، من خلال تجنيد حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “إنستقرام”، والذي يتابعه عليه أكثر من 71 مليون شخص حول العالم، لنشر ما آلت إليه الأوضاع بعد الحرب.

وسلّم “بيكهام”- أحد أشهر اللاعبين في العالم- إدارة حسابه على إنستقرام إلى طبيبة في أوكرانيا في محاولة لتسليط الضوء على عمل المهنيين الطبيين الذين يعتنون بالمرضى وسط الغزو الروسي للبلاد.

وحسب “سي إن إن”، قام كابتن إنجلترا السابق لكرة القدم، الذي كان سفير اليونيسف للنوايا الحسنة منذ 2005، بتمكين الدكتورة إيرينا – رئيسة مركز ما قبل الولادة في خاركيف – لإطلاع 71.6 مليون متابعي الحساب الظروف التي تعمل في ظلها هي وزملاؤها.

وخلال عملية الاستحواذ، التي نظمتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، قامت إيرينا، التي تم تحديدها بالاسم الأول فقط، بنشر مقاطع وصور من المنشأة في ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا على موقع قصص بيكهام على الإنستغرام، وكشفت كيف أثرت الحرب على دورها وعمل فريقها.

قالت إيرينا إنها تعمل الآن لمدة 24 ساعة يوميًا، مضيفة أنه بينما كان فريقها “يخاطر بحياتهم على الأرجح” بالعمل أثناء النزاع، فـ”نحن نحب عملنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى