اخبار منوعة

بعد “قمة مكة”.. السفير السعودي بالأردن يوجه هذه الرسالة إلى قطر

نتيجة بحث الصور عن بعد قمة مكة

 المرصد

رد السفير السعودي في الأردن الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود، على النظام القطري، الذي شكك عبر ماكينته الإعلامية، في الدعم السعودي والإماراتي للأردن وما انبثق من «قمة مكة» .
واكتفى السفير السعودي في الأردن بقوله: «الأقوال ليست كالأفعال»، معربًا عن تمنياته للمسؤولين القطريين الحاليين والسابقين بالهداية.

ووجه السفير خالد بن فيصل رسالة قوية للمسؤولين القطريين قائلًا: بدلا من إسداء النصائح للقيادة الأردنية، من الأفضل نصح حكومتهم بالإيفاء بالتزاماتها السابقة بدلا من النصائح لقيادة رشيدة وشعب واع.
وأضاف، وفقًا لـ “عكاظ”: «لكن المنافق وصف بالحديث النبوي بأنه إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خان، وإذا خاصم فجر»، مشددًا على أن السعودية ستبقى الأخ الذي يدعم أخاه في الشدة.

وأكد السفير أن السعودية اعتادت وعلى مدى التاريخ بالتزامها بتعهداتها، مشيرا إلى التزامها بالمنحة السابقة للأردن مع الكويت والإمارات، باستثناء قطر التي لم توف بالتزاماتها حتى الآن.

ورأى الأمير خالد بن فيصل أن المال عندما يخدم الأصدقاء «أفضل من صرفه لزعزعة الأنظمة ونشر النزعة الطائفية» ، مضيفا «حق القطريين علينا أن ندعي لهم بالهداية».
وأشار السفير إلى أن قادة الدول الأربع على علم تام كيف يتصرفون بحكمتهم المعهودة، وأن هذا الدعم سيكون رافدا لخروج المملكة الأردنية من أزمتها الاقتصادية بجهود قيادتها وأبناء شعبها.
ولفت إلى أن الخطة التنموية للمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده تهدف لجعل المملكة دولة متقدمة، وأنها لا تعطي أي مجال للتفكير أو الإصغاء لمثل هذه الكتابات وحملات التشكيك.


لإرسال الخبر الى القروبات والأصدقاء بالواتس اب

اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق