اخبار منوعة

عاش عمره لأجلها رافضا الزواج.. دهس مواطنة على يد ابنها بحائل

عاش عمره لأجلها رافضا الزواج.. دهس مواطنة على يد ابنها بحائل

شهدت إحدى قرى منطقة حائل واقعة مؤسفة من نوعها، حيث تعرضت مواطنة مسنة للدهس عن طريق الخطأ على يد ابنها البار، أثناء عبورها الطريق بالقرب من منزلها، والمحزن في الأمر، أن الابن عاش عمره ونذر وقته – دون بقية إخوته – من أجل شفاء أمه، فكرس حياته لها رافضًا الزواج ليرافقها في رحلة علاجها طول السنوات الماضية، حتى شفيت أخيرًا بعد عناء.

وكانت الأم التي لقيت مصرعها قد أصيبت بمرض شديد منذ 7 سنوات، الأمر الذي تطلب فترة علاج طويلة، والتردد على عدد من مستشفيات الرياض، حتى وصلت لمرحلة الشفاء بفضل الله ثم ولدها.

وعن تفاصيل الواقعة، فكانت السيدة المسنة تعبر أحد الطرق المظلمة بالقرب من منزلها في حائل، وفي الوقت ذاته، كان ابنها يسير بمركبته بنفس الطريق، ليدهسها بعد عدم تحكمه في السيارة وتفاديها.

ثم نزل الشاب من سيارته لإسعاف السيدة التي صدمها، فاقترب ليحملها بين يديه، ليفجع حين وجدها ” والدته ” ، ومن هول الصدمة، سقط الابن مغشيًا عليه، ليحضر إخوته ويسعفوهما إلى المستشفى.

وعليه، لقيت الأم المسنة مصرعها بعد مرور ساعتين فقط على الحادثة، متأثرة بجراحها، وذلك وسط حالة من الصدمة انتابت الجميع من الابن واخوته لأهالي القرية، فيما تقبل أبيه وإخوته تلك الفاجعة بقدر من الرضا، معتبرين الأمر ” قضاء وقدر ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق