أخبار العالم

بوتين يقرر منح بيلاروسيا صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية

قرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منح دولة بيلاروسيا صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية، وذلك ردًا على “التهديدات” التي تواجهها بيلاروسيا من قبل الغرب، وفق بيان وزارة الخارجية الروسية.

وقالت الخارجية الروسية في بيانها، إن الرئيسين فلاديمير بوتين و ألكسندر لوكاشينكو اجتمعا في سان بطرسبرغ، حين عبّر لوكاشينكو عن القلق إزاء السياسات “العدوانية” و”الصدامية” التي تنتهجها ليتوانيا وبولندا المجاورتان لبلاروسيا. وطلب لوكاشينكو من بوتين مساعدة بلاده على توجيه “رد متناسب” على ما قال إنها طلعات جوية مسلحة نوويًا يقوم بها حلف شمال الأطلسي الذي تقوده الولايات المتحدة قرب حدود بيلاروس.

وقال بوتين: “سنرسل إلى بيلاروس أنظمة إسكندر-إم الصاروخية التكتيكية التي يمكنها حمل صواريخ باليستية وصواريخ كروز في كل من نسختيهما التقليدية والنووية”، وأضاف: “ليست هناك حاجة في الوقت الراهن إلى رد متناسب لكن طائرات بيلاروسيا سوخوي-25 المصنوعة في روسيا يمكن تحديثها في المصانع الروسية إذا لزم الأمر”.

يذكر أن “إسكندر-إم” هي أنظمة صاروخية متحركة موجهة يصل مدى صاروخي هذا النظام الموجهين إلى 500 كيلومتر، ويمكن أن يحملا رؤوسًا تقليدية أو نووية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى