أخبار محلية

عزيمة كالجبال.. موظف بالهلال الأحمر لم تمنعه “الإعاقة” عن خدمة الحجاج طيلة 10 سنوات

منذ 10 سنوات وهو يتحدى إعاقته من أجل نيل شرف خدمة الحجاج والمشاركة فى مواسم الحج طيلة السنوات الماضية، مُقعد ولكنه شعلة من النشاط رغبة في الأجر والإسهام في شرف خدمة ضيوف الرحمن.

عاطي السُلمى أحد منسوبي هيئة الهلال الأحمر وخريج جامعة الملك عبد العزيز، أصيب بشلل الأطفال لكنه يملك عزيمة أشبه بالجبال فيشرف على الأمور الإدارية في الهلال الأحمر طيلة عقد من الزمان.

السلمى، وفق تقرير فضائية الإخبارية، نموذج لشباب المملكة الذين تمنحهم خدمة الحجاج مكانة في نفسه، وذلك بسبب توظيف الجهات الحكومية للكفاءات الشابة مهما كان ظروفها.

وباشرت الهيئة تقديم خدماتها الإسعافية في المشاعر المقدسة عبر كوادرها الصحية باسم (سفراء الحياة) 1288 مسعفًا، و1250 متطوعًا باسم (سفراء العطاء)، ودعم لوجستي احتوى على 335 شخصًا، ومن خلال أسطولها المجهّز قدمت الهيئة 192 سيارة إسعاف، و128 سيارة استجابة متقدمة، و16 آلية استجابة نوعية، و23 دراجة نارية، و6 طائرات إخلاء، و4 عربات جولف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى