أخبار محلية

لتبريد المسجد الحرام.. 159 ألف طنٍ يتم فلترتها ثلاث مرات بالأشعة فوق البنفسجية

كشفت رئاسة شؤون الحرمين، أنها تقوم بتنقية هواء التكييف داخل المسجد الحرام 9 مرات يوميًا، وتعقيمه بالأشعة فوق البنفسجية قبل إخراجه إلى أرجاء البيت العتيق.

وأوضحت أن عملية التنقية الضخمة تتم من خلال أجهزة تكييف خاصة تمد منظومة المسجد الحرام بالهواء البارد مع تنقية الهواء من الجراثيم بنسبة 100%، حيث تقوم بتشغيل وصيانة المنظومات الإلكتروميكانيكية بالمسجد الحرام، وتمد المنظومة المسجد الحرام بالهواء البارد.

وأضافت أن منظومة التبريد تستهلك طاقة تصل إلى 159 ألف طن تبريد، وتصنف ضمن أكبر منظومات التبريد في العالم، وتضخ طاقتها عبر محطتين رئيسيتين هما الأكبر عالمياً وهي:

1 – محطة كدي.

2 – محطة الشامية، حيث تقدر الطاقة التي تنتجها محطة الشامية بـ 120 ألف طن تبريد، وتبعد عن المسجد الحرام مسافة 900 مترٍ.

وأشارت إلى هذه المحطات تقوم بتبريد المياه ما بين 4 إلى 5 درجاتٍ مئوية، وتضخها عبر الأنابيب للمسجد الحرام، ثم إلى وحدات مناولة الهواء بالغرف الميكانيكية؛ ليتم فيها عملية التبادل الحراري، ثم يدفع الهواء النقي المبرد لجميع أرجاء المسجد الحرام، مؤكدة أن وكالة الشؤون الفنية والتشغيلية والصيانة وإدارة المرافق برئاسة شؤون الحرمين لا تتوانى في القيام بدورها في:

1 – تجديد وتطوير وحدات مناولة الهواء.

2 – استبدال جميع المبادلات الحرارية بمبادلات جديدة.

3 – تغيير جميع الفلاتر الخاصة بتنقية الهواء بشكل دوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى