أخبار العالم

16 توصية لمؤتمر “الحوكمة” لضمان الاستدامة والجودة الصحية تعرف عليها

خرج مؤتمر الحوكمة الصحية الذي اختتم أعماله -عن بعد- بمشاركة نخبة من خبراء الصحة في السعودية والدول العربية، وعقد برعاية وزير الصحة الأسبق رئيس الأكاديمية العربية للامتياز في الحوكمة الدكتور حمد عبد الله المانع، بـ16 توصية صحية وعلمية.

وأوضح نائب رئيس الأكاديمية العربية للامتياز في الحوكمة، أمين عام اتحاد المستشفيات العربية البروفيسور توفيق بن أحمد خوجة؛ أن الخبراء والمتحدّثين في اللقاء التفاعلي للحوكمة الصحية أجمعوا على التوصيات الآتية:

أولًا: مطالبة وزارات الصحة بالدول العربية وكافة القطاعات الصحية بالآتي: العمل على إعطاء الأولوية لحوكمة الرعاية الصحية من أجل خدمات صحية أفضل، وتدعيم مبادئ وأسس ولوائح المراقبة والقياس لمخرجات الأعمال والعمليات في مجالات العمل الصحي في الإدارات المركزية والمرافق الصحية، التعاون مع الأكاديمية العربية للامتياز في الحوكمة في نشر التعليم والتطوير والبحث العلمي المتميز في مجالات الحوكمة وتوطينه.

ثانيًا: دعوة منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط بتحقيق الأهداف الآتية: اعتماد إنشاء لجنة إقليمية تحت مظلة المنظمة تعنى بحوكمة الخدمات الصحية والاستفادة من الخبراء العربية والإقليمية المتميزة في هذا المجال، اعتماد برنامج تعليمي حول الحوكمة في المرافق الصحية والطلب بتأهيل وتدريب القادة والمنسقين الصحيين الرئيسيين في كل بلد في مجالات الحوكمة عمومًا والحوكمة الصحية خصوصًا، تعظيم الاستفادة من اتجاهات منظمة الصحة العالمية من أجل تعزيز كفاءة النظم الصحية بالمنطقة والمشاركة مع المجتمع وتبادل الخبرات وتضافر الجهود لتصبّ جميعًا في مصلحة أوطاننا.

ثالثًا: السعي لبناء شراكة مجتمعية تعزز حوكمة خدمات الرعاية الصحية، على أن تكون الحقوق والواجبات عملية تشاركية تشمل المريض وذويه وكافة شرائح المجتمع ومؤسسات الدولة المختلفة لتحقيق الرعاية الصحية الشاملة للأصحاء والمرضى على حد سواء.

رابعًا: تعزيز وتبني السياسات الصحية وأنظمتها المبنية على المعايير والمؤشرات المعتمدة على الأدلة والبراهين اليقينية لبناء أنظمة حوكمة الرعاية الصحية والاستفادة من تجربة المريض في هذا الخصوص.

وأضاف البروفيسور خوجة أن خامس التوصيات دعت إلى تبنّي سياسات ومفاهيم وأبعاد الحوكمة لاستحداث نماذج عملية واضحة ومعلنة يتم تطبيقها بكفاءة لإيجاد نظم عمل تكاملية تحكم تعددية المسؤوليات والعلاقات والاتجاه الاستراتيجي بين كافة الأطراف أثناء عمليات التخطيط الإستراتيجي الصحي.

سادسًا: إجراء المراجعات الشاملة والدقيقة لحوكمة الخدمات الصحية بمكوناتها المختلفة من أجل الوقوف على نقاط القوة والضعف والتحدّيات والفرص المتاحة لتحقيق الأهداف والغايات البناءة لمفهوم الحوكمة.

سابعًا: الاهتمام بتطوير القوى العاملة البشرية المدربة والمؤهلة لقياس أداء النظم الصحية وحوكمتها والتوسع في التعليم الجامعي والتدريب على مقومات وعناصر الحوكمة الصحية، وتكثيف الابتعاث الخارجي والداخلي في دورات التدريب والتأهيل.

ثامنًا: أن تقوم الأكاديمية بتطوير منهج دراسي عن الحوكمة وتطوير الشهادات والدبلومات والدرجات المهنية نحو التعليم والتدريب في هذا الموضوع.

تاسعًا: جعل هذا المؤتمر العربي الدولي حول الحوكمة حدثًا سنويًّا، وربما يتضمن توفير حلقات دراسية أخرى ليوم واحد حول كل مجال من مجالات الحكومة “المساءلة، وقيمة الرعاية، ونتائج الرعاية، والتسلسل الزمني، وصحة الشعوب” وذلك بصفة دورية.

عاشرًا: تحديث وتفعيل القوانين والتشريعات والإجراءات والأساليب المنظمة للأعمال بالقطاع الصحي بما يعزز إجراءات حوكمة خدمات هذا القطاع للحفاظ على الموارد والحقوق الخاصة والعامة وجميع أصحاب المصالح من مستفيدين ومؤسسات في آن واحد.

الحادي عشر: الاستفادة من مؤسسات المجتمع المدني المؤهلة لأن يكون لهم دور مجتمعي فاعل في تفعيل أدوات وآليات الحوكمة المجتمعية التشاركية والتثقيفية نحو أدوار فاعلة في نطاق السياسات العامة للحوكمة.

والثاني عشر: تحويل الأنظمة الصحية نحو التغطية الصحية الشاملة والأمن الصحي.

وأشار البروفيسور خوجة إلى أن التوصية الثالثة عشرة وجهت بالعمل على تطوير فعاليات وأساليب التأمين الصحي لضمان العدل والإنصاف، ودعم إدماج سوق العمل في معادلة التأمين الصحي ولدوام الفعالية والاستمرارية. أما الرابع عشر: تشجيع القطاع الخاص علـى المشاركة الفعالة في القطـاع الصحـي مـع تنظيمـه ومراقبته وتوجيهه لتعزيز دوره التكاملي في التغطية الصحية الشاملة.

فيما جاءت التوصية الخامسة عشرة بضرورة تقوية شبكات التواصل بين كافة الجهات والمؤسسات المعنية بمفهوم حوكمة الخدمات الصحية لدى الدول العربية، ونقل الخبرات وتأسيس بيوت خبرة وطنية في المجالات المتعلقة بمفاهيم وأنشطة وبرامج حوكمة الخدمات الصحية، وتقييم أداء النظم الصحية. والسادسة عشرة: الطلب من رئيس الاتحاد العربي للحوكمة ورئيس مجلس إدارة الأكاديمية العربية للامتياز في الحوكمة برفع التقرير والتوصيات إلى مقام جامعة الدول العربية الموقّر، وكذلك إلى مجلس وزراء الصحة العرب الموقر للعمل على وضعها موضع التنفيذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى