صحة و جمال

علماء يبتكرون علاجًا جديدًا لمكافحة الزهايمر وتقوية الذاكرة

ابتكر علماء في جامعة “بطرسبورغ للعلوم التطبقية”، عقارًا يحفظ الذاكرة ويكافح مرض الزهايمر، مؤكدين أنهم توصلوا لتلك النتيجة بعد اختبارات أجريت على الحيوانات المخبرية أثبتت فعالية العقار.

وقالت يلينا بوبوغايفا، كبيرة الباحثين في مختبر التنكس العصبي الجزيئي التابع لمعهد النظم الطبية الحوية والتكنولوجيا الحيوية بالجامعة: “يهدف هذا العقار إلى الحد من فقدان الروابط بين الخلايا، ما يساعد على حفظ الذاكرة.

وأوضحت أن مرض الزهايمر يبدأ بتلف الروابط بين الخلايا العصبية في الدماغ، فإذا تمكنا من إبطاء هذه العملية، فسوف نؤخر ظهور أعراض المرض”.

وفاة مريضة أثناء خضوعها لعلاج تجريبي ضد الزهايمر

وفي سياق متصل، توفيت مريضة أثناء خضوعها للعلاج بدواء تجريبي لمرض الزهايمر يأمل الأطباء أن يكون بمثابة “بداية النهاية” للحالة التي لم يتم التوصل لعلاج بعد لها.

وحالة الوفاة الثالثة من نوعها أثناء التجارب، كانت لامرأة تبلغ من العمر 79 عامًا من فلوريدا، وكانت تعاني من تورم شديد ونزيف في المخ بعد تلقي العلاج لأكثر من 18 شهرًا. وتم إدخالها إلى المستشفى بسبب نوبات صرع في منتصف سبتمبر، وتوفيت بعد خمسة أيام.

وكانت المريضة في مرحلة التمديد من تجارب المرحلة الثالثة لعقار “ليكانيماب”، بدعم من شركة التكنولوجيا الحيوية “إيساي”، والذي يعمل على إزالة بروتينات “أميلويد بيتا” من الدماغ، التي يُعتقد أنها تسبب مرض الزهايمر.

وتعد هذه هي أحدث ضربة لتجارب الدواء التي وجدت أنه يمكن أن يبطئ تقدم مرض الزهايمر بنسبة 27 في المئة في 18 شهرًا في الجزء الأساسي من المرحلة الثالثة من التجربة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى