أخبار العالم

من أمام الكعبة.. البرازيلية “أدريانا” تروي قصة حلم جعلها تعتنق الإسلام

“أدريانا” مسلمة برازيلية قدمت إلى مكة المكرمة بعد أن حلمت حلمًا كانت ترى فيه الكعبة والمسلمين، دون أن تعرف عن الإسلام والمسلمين شيئًا.

قصة الحلم

وتحكي أدريانا القصة التي اعتنقت بسببها الإسلام، ومنحتها السلام والإيمان بعد أن تحققت وهي في ساحات المسجد الحرام.

تروي قصة الحلم الذي دفعها للإسلام، قائلة: “رأيت الكعبة ورأيت الناس يصلون، لم أسمع الذين يصلون، لكني كنت أستمع للصلاة”.

علامة ربانية

علامة ربانية وحلم كان أشبه بالنداء لأدريانا التي رأت الكعبة والمسلمين قبل أن تعرف عنهم شيئًا فلامستها قدسية المكان وروحانيتها.

وأضاف “في هذا الحلم أراني االله المسلمين، ولباس الأشخاص، الجلباب والعباءة، لقد رأيت أشخاصًا يتحدثون العربية، في هذه اللحظة لم أكن أعرف شيئًا عن الدين، لم أكن أعرف أن البرازيل فيها مسلمين، لم أر المسلمين هناك”.

مشاعرها عند رؤية الكعبة للمرة الأولى

مشاعر اللقاء الأول أمام الكعبة كانت قد تمر عليها وكما لو أن كل ما كان حولها توقف إلا قدماها، فكانت اللهفة والذهول أعظم من أي شيء ارتأته أدريانا، بعدما كانت تتوقف لأن ترى الحلم أمامها.

وأضافت أدريانا متحدثة عن مشاعرها عند رؤية الكعبة للمرة الأولى: “أعتقد أنه لا يمكنني أن أصف الشعور في هذه اللحظة، هذا فعلاً لقاء مع الله، لأننا سمعنا الكثير من التاريخ، لقد صنع هويتي عندما حللت، الله دعاني إلى هنا، أنا هنا بسببٍ كما تعلم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى