منوعات

لاعب الكاميرون الشهير في تركيا: صلاة الفجر أنقذت حياتي من الزلزال المدمر

في واقعة من عجائب زلزال تركيا المدمر كشف اللاعب الكاميروني “كيفين سوني”، مهاجم فريق هاطاي سبور التركي لكرة القدم كيف نجا من الزلزال في تركيا.

ما حدث معجزة:

ووصف اللاعب الكاميروني كيفين سوني “أن ما حدث معي معجزة فعلاً، وصلاة الفجر أنقذت حياتي”.

وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام تركية فقد أكد في حديثه أنه عاد إلى المنزل في هاطاي بعد أداء مباراة لنادينا.

وأوضح أنني بعد العودة عدت وجلست مع أقاربي لأتفاجأ بوقوع الزلزال، منوها أنه يسكن في مبنى مكونا من 17 طابقا.

وحول نجاته مع أقاربه قال : ” كنت سعيدا بنجاتي مع أهلي لأني كنت أنتظر أداء صلاة الفجر لأشعر بالزلزال وأخرج سريعا مع متعلقاتي وأقاربي”.

إنقاذ طفل وطفلة:

كما لم ينقطع الأمل من إنقاذ ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا وسوريا الإثنين الماضي.

وجود الأمل واليقين في فضل الله ظهر في نجاة الطفل السوري “عمر أسعد”، الذي أعلنت عائلته أنه توفي رفقة والده وشقيقة، واليوم بعد 6 أيام خرج حياً من تحت الأنقاض في أنطاكيا.
كما تم إنقاذ طفلة وهي في حضن أختها المتوفاة بمدينة جنديرس شمالي حلب افتدت أختها الرضيعة بنفسها
فيما تم تسمية الطفلة “عفراء” والتي ولدت خلال الزلزال المدمر الذي ضرب مدينة جنديرس بريف حلب ، على اسم والدتها التي توفيت تحت الأنقاض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى