مال و أعمال

«المالية»: 6.68 مليار ريال فائض ميزانية السعودية في الربع الثالث من 2021

أعلنت وزارة المالية، تسجيل فائض في ميزانية السعودية للربع الثالث من العام الحالي 2021 بمقدار 6.68 مليار ريال، فيما بلغت إيرادات الميزانية 243.38 مليار ريال، فيما بلغت المصروفات نحو 236.7 مليار ريال.

الفائض الأول بعد عجز استمر 9 أرباع

وأظهر رصد أجرته «عكاظ»، أن الفائض الذي حققته ميزانية السعودية خلال الربع الثالث من العام الحالي 2021، يعد الأول بعد عجز استمر لمدة 9 أرباع متتالية، بدءا من الربع الثاني لعام 2019، وكان آخر فائض سجلته الميزانية بلغ في الربع الأول من عام 2019، الذي سجل آنذاك فائضا بقيمة 27.84 مليار ريال.

وتقلص العجز لميزانية الدولة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي إلى 5.37 مليار ريال، لتبلغ الإيرادات نحو 696.25 مليار ريال، فيما سجلت المصروفات 701.62 مليار ريال.

وبلغت قيمة الإيرادات النفطية 147.98 مليار ريال، لتستحوذ على 60.8% من الإيرادات، وارتفعت الإيرادات النفطية بنسبة 11.98% مقارنة بالربع الثاني من العام الحالي، التي سجلت آنذاك 132.15 مليار ريال، فيما بلغت نسبة زيادتها مقارنة بالربع الأول 26.93%.

وفي ما يختص بالإيرادات غير النفطية، فبلغت قيمتها في الربع الثالث نحو 95.41 مليار ريال وتعادل 39.2% من إجمالي الإيرادات.



«البلدية» تصرف 45% من ميزانيتها في 9 أشهر

وفي ما يختص بمصروفات الميزانية حتى الربع الثالث من إجمالي الميزانية المعتمدة لكامل العام الحالي 2021، سجل قطاع (الخدمات البلدية) أقل نسبة مصروفات من الميزانية المعتمدة له، وبلغت مصروفات القطاع 22.7 مليار ريال، بما نسبته 45% من الميزانية المعتمدة بـ50.8 مليار ريال، فيما بلغت مصروفات القطاع العسكري الأعلى مقارنة بالميزانية المقدرة له، وبلغت مصروفات القطاع 134.43 مليار ريال، تعادل نسبتها 77% من المصروفات المعتمدة المقدرة بـ175.1 مليار ريال.

وجاء قطاعا «الصحة والتنمية الاجتماعية، والتجهيزات الأساسية والنقل» في المرتبة الثانية كأعلى صرفا لميزانيتيهما المقررتين، وبلغت مصروفاتهما 76% من الميزانيتين المقررتين لهما، وبلغت مصروفات قطاع الصحة 124.37 مليار ريال من أصل مصروفات معتمدة للعام كاملا بقيمة 174.68 مليار ريال، فيما بلغت مصروفات التجيهزات الأساسية والنقل 38.39 مليار ريال من أصل مصروفات بقيمة 45.82 مليار ريال.



كيف مولت «المالية» عجز الربعين الأول والثاني؟

كشفت وزارة المالية تمويلها عجزي الربع الأول والثاني بقيمة 51.09 مليار ريال، مع وجود مبلغ من إجمالي التمويل لم يتم استخدامه في تمويل العجز حتى نهاية الربع الثالث من العام، وسيتم استخدامه لسداد عجز الميزانية خلال الفترة المتبقية من العام، وتوزع التمويل من خلال الدين الخارجي بقيمة 27.3 مليار ريال، ومن التمويل الداخلي بقيمة 23.8 مليار ريال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى