أخبار محلية

رغم مرور سنتين على اختفائه.. والدة الطيار السعودي المفقود بالفلبين: إحساسي أنه ما زال حيًّا

رغم مرور سنتين على اختفائه لم تفقد والدة الطيار السعودي المفقود في الفلبين الأمل في عودة ابنها؛ فهي لا تزال تتمسك بحسن الظن بالله، وتقول: “إحساسي بوصفي أُمًّا أن ولدي ما زال على قيد الحياة”.

وتساءلت أُم عبدالله عبر برنامج “يا هلا” وهي تروى قصة اختفاء نجلها: “لا نعرف هل هو حي أم لا، ولا نعرف مصير الطائرة!”.

ومما زاد تعقيد لغز اختفاء ابنها حقيبة كابتن الطائرة، واختلاف أقوال الصيادين في التحقيقات.

وتذكرت أُم عبدالله التفاصيل قائلة: “في عام 2019، وبعد إقلاع ابني من جزيرة سان خوسيه بالفلبين مع الكابتن بـ28 دقيقة، فُقدت الطائرة من على الرادارات، وإلى يومنا هذا ونحن في عام 2021 لا يوجد أي أثر لابني عبدالله، ولا للطائرة، ولا للكابتن!”.

وأشارت في هذا الصدد إلى أنه “لا يوجد أي حطام للطائرة، أو ما يثبت أن الطائرة سقطت أو احترقت! وإلى هذا اليوم لم يردنا أي علم عن عبدالله!”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى