رياضة

الهلال: «الآسيوية سهلة عليّه»

توج رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جياني إنفانتينو فريق الهلال بكأس دوري أبطال آسيا والميداليات الذهبية بحضور نائبه سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ووزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وذلك عقب فوز الهلال على ضيفه فريق بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي بهدفين دون مقابل في اللقاء الذي جمع بينهما على درة الملاعب استاد الملك فهد الدولي بالرياض في المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا.

بدأت الأجواء الجميلة قبل بداية المباراة بحضور جماهيري كبير كعادته لمساندة الزعيم ولم يخيب لاعبو الهلال ظن عشاق الوطن إذ وضع اللاعب الشاب ناصر الدوسري بصمته التهديفية مبكراً كأسرع هدف في نهائيات البطولات الآسيوية وذلك بعد مرور 20 ثانية فقط بعد أن خطف الكرة من منتصف الكرة وتقدم بها ومن ثم سددها بقوة بقدمه اليسرى من خارج منطقة الجزاء ومن مسافة 27م عن المرمى الكوري الجنوبي لتسكن الشباك في الزاوية البعيدة عن الحارس الكوري لي جون، وفي المقابل تألق الحارس عبدالله المعيوف في الدفاع عن مرماه إذ تصدى لكرتين خطيرتين.

وفي الشوط الثاني، واصل الهلال إبداعه ولم تتوقف هجماته بقيادة سالم الدوسري وموسى ماريغا وغوميز وماتيوس بيريرا، وكاد الأخير أن يحرز هدفاً جميلاً من كرة ثابتة ولكن كرته مرت فوق العارضة، ومن هجمة منظمة مرر غوميز كرة جميلة للمنطلق موسى ماريغا الذي توغل من الجهة اليسرى للفريق الكوري وسدد كرة أرضية قوية على يمين الحارس لي جون لتسكن الشباك كهدف هلالي ثان (د: 63)، ورد ماريغا الجميل لغوميز ومرر له كرة رائعة لم يتعامل معها الأخير كما يجب وسددها بجوار القائم، وكاد بوهانج الكوري أن يقلص النتيجة لولا تألق المدافع الشاب متعب المفرج الذي تدارك غلطة الحارس المعيوف وأبعد الكرة لركلة زاوية، وبعد أربع دقائق وقت بدل ضائع أعلن الحكم الإماراتي محمد عبدالله حسن عن نهاية اللقاء بفوز الهلال على بوهانج بهدفين دون مقابل.وبعد نهاية اللقاء تُوج الهلال بكأس دوري أبطال آسيا والميداليات الذهبية للمرة الرابعة في تاريخه ووصوله لكأس العالم للأندية للمرة الثانية في تاريخه، فيما حصل فريق بوهانج ستيلرز على المركز الثاني والميداليات الفضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى