صحة و جمال

«شلل لاندري» يهدد مصابي كورونا الغير ملقحين

خطر جديد يهدد مصابي كورونا غير الملقحين بأحد اللقاحات المضادة لـ”كوفيد-19″، حيث كشف بحثان أميركيان أنهم أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة جيلان باريه بمعدل 5 أضعاف مرضى الفيروس الملقحين.

ومتلازمة جيلان باريه، أو “شلل لاندري”، هي حالة طبية نادرة يُهاجم فيها الجهاز المناعي الأعصاب الطرفية، وعادةً ما تظهر الأعراض الأولى على هيئة نخز في الأطراف وضعف بها، وقد يصل الأمر إلى الشلل تدريجياً.

وتظهر متلازمة جيلان باريه في شكل شلل في الوجه والفم والبلعوم، وضعف العضلات، ووخز/ شلل في الأطراف السفلية والعلوية، وأعراض أخرى.

وتبدأ أعراض المتلازمة غالباً في الساقين وتصعد أحياناً إلى عضلات التنفس ثم أعصاب الرأس والرقبة. وفي نسبة صغيرة من الحالات (5-10%) قد يحدث فشل تنفسي ويحتاج المرضى للتهوية الميكانيكية.

وقرر فريقان بحثيان من منظمة Epic Research أن متلازمة Guillain-Barré تهدد غير الملقحين المصابين بفيروس كورونا المستجد أكثر من الأشخاص الملقحين الذين ثبتت إيجابية إصابتهم بالفيروس التاجي، وفقاً لموقع “فان بيدج” الإيطالي.

بالمحور العصبي لبعض الخلايا العصبية)، وفقاً لمعهد هيومانيتاس الإيطالي للبحوث السريرية والعلمية.

وتشير التقديرات إلى أنها تصيب شخصين من بين كل 100 ألف شخص سنوياً، ويمكن أن تحدث بعد عدوى فيروسية – مثل كوفيد-19 أو بكتيرية، أو بعد الجراحة أو حتى بعد التطعيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى