أخبار العالم

إغلاق بحجة «التطرف».. فرنسا تواصل الحرب على المساجد

واصلت الحكومة الفرنسية حربها على المساجد بإغلاق المزيد منها بحجة “التطرف” في عدة مناطق.

وقالت الحكومة اليوم الأربعاء، أنها أغلقت مسجدا في مدينة كان الجنوبية متّهمًا “بخُطب معادية للسامية”، ليصل عدد المساجد التي أغلقتها السلطات في بضعة أشهر إلى ثلاثة في بلد يتعقّب الخطاب الإسلامي منذ هجمات العام 2015.

وزعم وزير الداخلية جيرالد دارمانان عبر محطة “سي نيوز” التلفزيونية أن 70 من أصل أكثر من 2500 مسجد في فرنسا “يعتبر متطرفا”.

وأشارت وزارة الداخلية الفرنسية في نهاية ديسمبر إلى أن 21 من أماكن العبادة هذه “مغلق حاليًا لعدم استيفاء شروط إدارية أو بموجب قرار قضائي أو انتقال عقد الإيجار أو أشغال أو إغلاق إداري”.

وكانت 5 من هذه المساجد “موضع تحقيق” بغية إغلاقها المحتمل منها مسجد مدينة كان.

وقال دارمانان “نحن نُغلقه لأننا نأخذ عليه خُطبا معادية للسامية ولدعمه لجماعة مناهضة الإسلاموفوبيا في فرنسا وجمعية بركة سيتي” الإسلامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى